-القبض على راكبة بمطار القاهرة حاولت تهريب 25 ألف يورو لتونس

-القبض على خليجى حاول تهريب 300 قرص مخدر داخل أدوية للسعودية

-وصول سفير الكويت الجديد لدى مصر لتسلم مهام عمله

- وزيرة التعاون الدولى ومستشار الرئيس السابق يغادران إلى بريطانيا

-مصادر: لجنة تحقيق الطائرة الروسية تواصل فحص الحطام ولم تتوصل لنتائج

ألقت سلطات مطار القاهرة مساء الثلاثاء القبض على راكبة عربية حاولت تهريب 25 ألف يورو و7 آلاف دينار ليبى بحقيبتها لدى سفرها إلى تونس مخالفة قانون حيازة النقد الأجنبى بصحبة الركاب وتم تحرير محضر لها وإحالتها للنيابة.

وأوضحت مصادر أمنية مسئولة بالمطار أنه أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة الخطوط التونسية رقم 814 والمتجهة إلى تونس اشتبه المقدم عمرو سعيد رئيس نوبتجية الشرطة فى حقيبة الراكبة العربية "س . ا" حيث أوضح جهاز فحص الحقائب بالأشعة وجود أجسام معتمة بداخلها.

وأمام العميد أيمن على مدير إدارة التأمين أقرت الراكبة بحيازتها للأموال وأنها لاتعلم بتحديد قيمة النقد الأجنبى المصرح باصطحابه مع الركاب وأمر اللواء فهمى مجاهد مساعد وزير الداخلية لأمن مطار القاهرة بتحرير محضر للراكبة وإحالتها للنيابة.

من جهة أخرى، ألقت سلطات مطار القاهرة القبض على خليجى حاول تهريب 300 قرص مخدر داخل 3 علب أدوية "فيتامينات" مغلقة بغلاف المصنع بحقيبته لدى سفره إلى السعودية وتم تحرير محضر له وإحالته للنيابة.

وقالت مصادر أمنية مسئولة بالمطار أنه أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة طيران نسمة رقم 154 والمتجهة إلى أبها إشتبه المقدم عمرو سعيد رئيس نوبتجية الشرطة فى حقيبة الراكب الخليجى "أ . ص" حيث أوضح جهاز فحص الحقائب وجود أجسام معتمة بداخلها وأمام العميد أيمن على مدير إدارة التأمين بالمطار تم فتح حقائب الراكب وتبين وجود 3 علب أدوية - فيتامينات- مغلقة بغلاف المصنع بداخلها 300 قرص مخدر.

وأمر اللواء فهمى مجاهد مساعد وزير الداخلية لأمن مطار القاهرة بتحرير محضر للراكب وإحالته للنيابة.

وقد وصل وصل إلى القاهرة السفير "محمد صالح الذويخ" سفير الكويت الجديد لدى مصر قادما من بلاده لتسلم مهام عمله الجديد خلفا للسفير السابق " سالم الزمانان " الذى أنهى عمله الأسابيع الماضية وتعيينه سفيرا للكويت لدى البحرين.

كان فى استقبال "الذويخ" بصالة كبار الزوار أعضاء سفارة الكويت لدى مصر والسفير عمرو عبدالوارث نائب مساعد وزير الخارجية لشئون المراسم.

وصرحت مصادر مطلعة شاركت فى الاستقبال: "سيقدم سفير الكويت الجديد لدى مصر أوراق اعتماده لكبار المسئولين خلال الأيام القادمة تمهيدا لاستئناف مهام عمله الجديد لدى مصر كما يقدم أوراق إعتماده للعمل مندوبا دائما للكويت لدى جامعة الدول العربية".

من جهة أخرى، أعلنت مصادر مطلعة بوزارة الطيران المدنى أن "لجنة التحقيق الرسمية فى سقوط الطائرة الروسية بوسط سيناء عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ 31 أكتوبر الماضى"، مازالت تفحص حطام الطائرة بمطار القاهرة ولم تتوصل لنتائج تؤكد سبب الكارثة.

وقالت المصادر فى تصريحات صحفية الثلاثاء ردا على مانشر فى بعض المواقع الروسية، حول تحديد مكان زرع القنبلة التى تسببت فى انفجار الطائرة ومقتل 224 شخصا: "إن اللجنة مازالت تمارس عملها فى فحص حطام الطائرة بعد العثور على منطقة محددة فى النصف الأخير من الطائرة هى الأكثر احتمالية لتكون بداية حدوث التفكك بجسم الطائرة، حيث تم الحصول على قرارات من النيابة العامة لنقل أجزاء تلك المنطقة إلى مراكز الأبحاث لإجراء الإختبارات عليها بواسطة الخبراء المختصين من كل من مركز بحوث وتطوير الفلزات التابع لوزارة البحث العلمى وكلية الهندسة جامعة القاهرة لإجراء الدراسات المعملية الدقيقة والمتخصصة لهذه الأجزاء وسيتم بعد الإنتهاء من الفحص إصدار بيان جديد من اللجنة بكل نتائج الفحص".

وقالت المصادر إن مانشر فى بعض المواقع الروسية استباق للأحداث ونأمل أن تنتظر المواقع الإخبارية مايصدر بشكل رسمى من لجنة التحقيق الرسمية للحادث والتى يشارك فيها عدة محققين من عدة دول برئاسة الطيار "أيمن المقدم" رئيس الإدارة المركزية لتحليل حوادث الطيران بوزارة الطيران المدنى.

وكانت بعض المواقع الروسية قد نشرت خبرا حول تحديد فريق دولى من الخبراء الفنيين المتخصص بالتحقيق فى كارثة تحطم طائرة А321 الروسية فوق سيناء العام الماضى مكان زرع القنبلة التى تسببت فى انفجار الطائرة ومقتل 224 شخصا وأن الإرهابيين قاموا بزرع قنبلة موقوتة يدوية الصنع فى القسم الخلفى للطائرة، فى مكان مخصص لتخزين عربات أطفال وأن القنبلة أدت إلى إنفصال ذيل الطائرة عن هيكلها، وفقدان التحكم بها وسقوطها على الأرض.

فيما غادرت القاهرة مساء الثلاثاء الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى متوجهة إلى لندن فى زيارة خاصة تستغرق عدة أيام فيما توجه الدكتور مصطفى حجازى مستشار الرئيس السابق إلى بريطانيا.

وقدأنهت وزيرة التعاون إجراءات سفرها بصحبة إثنين من أسرتها على رحلة مصر للطيران المتجهة إلى لندن وإنتظرت بصالة كبار الزوار لحين صعودها إلى الطائرة بينما غادر الدكتور"حجازى" على رحلة الخطوط البريطانية المتجهة إلى لندن وإنتظر فى صالون الدرجة الأولى بصالة الترانزيت لحين صعوده إلى الطائرة.