شدد ستيفان دي ميستورا المبعوث الأممي إلى سوريا علي ضرورة مراقبة الهدنة القائمة في سوريا جيدا، لافتا إلى وجود مؤشرات لانحسار فى أعمال العنف هناك.
وقال دي ميستورا، في مؤتمر صحفي عقده في جنيف حول تطورات الاوضاع بعد سريان الهدنة حسب الاتفاق الروسي الأمريكي، إن اتفاق هدنة سوريا سيخضع للتقييم من واشنطن وموسكو، مؤكدا وجود طرق كثيرة للمراقبة من قبل أطراف عدة.
وأشار إلي أن دمشق لم تصدر تصاريح لإدخال المساعدات، موضحا في الوقت نفسه عدم وجود شروط مسبقة لدخول المساعدات إلى حلب حسب الاتفاق الروسي الأمريكي.