علق الخبير العسكري السوري العميد علي مقصود، على رفض دمشق دخول المساعدات الإنسانية إلى حلب دون التنسيق معها، قائلًا إن "الحكومة السورية تريد تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مسبقا، ألا وهو دخول المساعدات من خلال غازي عنتاب عبر طريق الكاستيلو فقط، وليس من أي طريق آخر".

وأضاف مقصود خلال، تصريحات تليفزيونية، أن الحكومة السورية تدرك "جيدًا" أن المساعدات الإنسانية تم إدخالها بشكل كامل، موضحًا أن الحكومة رفضت دخول المساعدات الأخيرة، حتى لا تكون ذريعة لتزويد الجماعات الإرهابية بالأسلحة والذخائر، وإعادة تجميعهم مرة أخرى.

وأوضح مقصود أن كل ما يحدث من مشاغبة على الهدنة الإنسانية التي تم الاتفاق عليها بين الجانب الروسي والأمريكي، يأتي من الأطراف المتضررة مثل الاحتلال الإسرائيلي.