قالت صحيفة الديلي ميل البريطانية إن توم كين نائب هيلاري كلينتون المرشحة عن الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية قد يكون بديلا لها.

قالت الصحيفة إن "كين" يمكن أن يستكمل السباق الرئاسي بدلا منها، إذا لم يتحقق لها الشفاء من الوعكة الصحية التي تعرضت لها أول من امس لدى مشاركتها في إحياء الذكرى الخامسة عشرة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، لكن حتى يستطيع توم كين القيام بهذا الدور البديل يجب ان يتمتع بقاعدة من المتبرعين، الذين يمكنهم دعم حملته الانتخابية ماليا، إلى أن يحين موعد الانتخابات في الثامن من نوفمبر المقبل.

ومن المتوقع أن يؤيد تقديم كين لموقع الرئاسة العديد من المسئولين في الحزب الديمقراطي، على الرغم من أن كين لا يبدي اهتماما بأن يكون المرشح الأول للرئاسة عن الحزب الديمقراطي.