صرح مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن أحد العناصر الإجرامية الخطرة لقى مصرعه في تبادل إطلاق الأعيرة النارية مع قوات الأمن بالسويس.

وأوضح مسئول المركز ،في بيان له اليوم، أنه أثناء دخول المدعو إسلام م م، السابق اتهامه والحكم عليه في 18 قضية " سرقات وخطف ومخدرات " آخرهم قضية سرقة بالإكراه عبارة عن سلاح ناري - طبنجة - وخاتم ذهبي من داخل محل مصوغات داخل محطة سكك حديد السويس وبحوزته حقيبة يد ، قام العريف شرطة محمد يوسف محمد ، من قوة قسم شرطة محطة سكك حديد السويس ، باستيقافه لتفتيش الحقيبة إحترازيًا والتى كان بداخلها " سلاح نارى- طبنجة – " حيث قام المتهم بإطلاق النيران تجاه الشرطي مما أسفر عن إصابته بطلق نارى بالقدم وفر هاربًا .

وعلى الفور ، قامت القوات المعينة لتأمين المحطة بالتنسيق مع قوات مديرية أمن السويس بتتبعه ومطاردته، إلا أنه قام بالتحصن داخل معرض لبيع السيارات وحاول إشعال النيران به لعرقلة القوات عن التقدم تجاهه، مما أدى لتلف سيارة ودراجة نارية ثم قام بإطلاق أعيرة نارية تجاة القوات التي بادلته إطلاق النيران ، ما أدى إلى إصابته وتوفى متأثرًا بإصابته ، وضبط بحوزته السلاح السابق الإبلاغ بسرقته من داخل محل المصوغات بالسويس .

وأضاف مسئول المركز أنه تم نقل عريف الشرطة المصاب للمستشفى لتلقى العلاج ..واتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات .