قال عضو ائتلاف المعارضة السورية، أحمد رمضان، إن المؤتمر الصحفي الذي عُقد بين وزيرى الخارجية الروسي والأمريكي سيرجي لافروف وجون كيري بشأن الاتفاق الروسي الأمريكي فى سورية، يُوضح أن هناك نقاطًا لم يتم الإفصاح عنها من جانب الطرفين، وأنه من المتوقع أن يكون هناك بعض البنود غير المعلنة حتي الآن.

وأضاف رمضان خلال، تصريحات تلفيزيونية، أن المعارضة السورية طالبت أمريكا بالحصول علي الاتفاق الكامل، لاتخاذ موقف بشأنه، وعدم بقاء أي نص من النصوص غامضا.

وأوضح عضو ائتلاف المعارضة السورية أنه: "يجب أن تعرف الأطراف المعنية تفاصيل ما تم الاتفاق عليه، وبالتالي لايجب أن تبقي أي بنود غامضة"، موضحًا أن الجانب الروسي يحاول أن يجعل مسألة جبهة النصرة كـ معضلة فى هذه الهدنة لاتخاذها ذريعة لتبرير الخروقات التي يقوم بها النظام داخل سورية.