فجر انتحاري نفسه في مسجد للشيعة الذين كانوا يستعدون لأداء صلاة العيد جنوبي باكستان، ما أدى إلى إصابة 4 من رجال الشرطة بجروح.
وصرح قائد شرطة ولاية السند ايه دي خواجا ، حسبما نقلت قناة (سكاي نيوز عربية) مساء اليوم /الثلاثاء/، بأن “المهاجمين وصلا فيما كان المصلون يستعدون للتجمع لأداء صلاة العيد في مسجد “خانبور امامبارجا” بمنطقة “فشيكاربور” بولاية السند، مشيرا إلى أن الشرطة تمكنت من وقف أحدهم عند البوابة خارج المسجد”، وأن المصلين تمكنوا من التغلب على المفجر الانتحاري الثاني.
وشهدت منطقة السند جنوبي باكستان هجوما انتحاريا نهاية العام الماضي وأسفر عن مقتل 16 مصليا في مسجد للشيعة.