كلف النائب العام المستشار نبيل صادق، مكتبه الفني برئاسة هشام سمير، بفحص والتحقيق في البلاغ المقدم من المحامي ياسر سيد أحمد، بصفته وكيلا عن علاء الدين محمد محمود، المستشار الإعلامى بوزارة القوى العاملة والهجرة سابقا وحاليا بوزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، ضد كل من وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم عبدالشهيد، ومدير مكتب الوزيرة، وموظفين بالإدارة، والذي يتهمهم فيه باقتحام وكسر مكتبه بمقر وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج وذلك عقب مغادرة عمله.

وقالت مصادر قضائية بارزة بالمكتب الفني للنائب العام، أن البلاغ سيتم إحالته إلى نيابة أمن الدولة العليا، في حالة وجود شبهة متعلقة بالإضرار بمصلحة البلاد، وذلك بحكم الاختصاص.

حيث أن البلاغ اتهم المشكو في حقهم بالاستيلاء على مستندات هامة من شأنها الإضرار بمصلحة الدولة، وهي تخص عدد من المشروعات التى قام الشاكى بتنفيذها بعدد من المحافظات بالتعاون مع هيئة المنظمات الدولية، والتي تقدر بالملايين.

وأوضح البلاغ أن هذه المشروع لم يتم إجراءات التسليم والتسلم لها بين وزارة القوى العاملة ووزارة الهجرة بعد فصل الوزارتين ومازالت تلك المستندات عهدة الشاكي وتحت مسؤوليته قبل اقتحام مكتبه.