خبير بمركز الأهرام :

الشعب الأمريكي يجهز لاستبعاد كلينتون من سباق رئاسة الجمهورية

إصابة "كلينتون" بوعكة صحية يجعل "ترامب "قريبا من عرش أمريكا

جهاد عودة :

مرض كلينتون سيصيب حملتها بالتراجع

المرض يصيب المفاصل ويجعل الشخص مصابا بالإرهاق والاهتزاز

أستاذ بطب القصر العيني :

الإصابة بالالتهاب الرئوي لايمنعها من قيادة سفية "امريكا"

يجب اعادة التقييم الصحي لـ"هيلاري كلينتون" قبل المنافسات النهائية للانتخابات الرئاسية

ما أشبه اليوم بالأمس ...بعدما تم استبعاد هيلاري كلينتون من حكومة الرئيس الأمريكي باراك اوباما، باتت مرشحة الحزب الديمقراطي قاب قوسين او ادني من الخروج من حلبة السباق الرئاسي الامريكي وذلك بعد إصابتها بوعكة صحية ألغت علي إثرها جولتها الانتخابية في ولاية كاليفورنيا خلال اليومين الماضيين ، حيث أكد عدد من خبراء العلاقات الدولية أن فرص منافس المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الفوز بسباق الرئاسة الامريكي اصبحت قوية بل واصبح علي اعتاب أمتار قليلة من الجلوس علي عرش اكبر اقتصاد في العالم.

الشعب صاحب القرار

يقول الدكتور سعيد اللاوندي، خبير العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الشعب الأمريكي يجهز لاستبعاد وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون من سباق رئاسة الجمهورية، وذلك بعدما تم الإعلان عن إصابتها بعدد من الأمراض، ومنها الالتهاب الرئوي غير المقعد والإرهاق، ومرض آخر لم يفصح عنه بعد يتسبب في إصابة المفاصل.

وأوضح اللاوندي، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن إصابة "كلينتون" بوعكة صحية في تلك الفترة الزمنية المهمة من تاريخ السباق على كرسي الرئاسة الأمريكي ستؤثر بالسلب على فرصها في الفوز بكرسي الرئاسة بل وستزيد من فرص منافسها الجمهوري دونالد ترامب، وتجعله قريبا من عرش أهم وأقوى دولة في العالم.

وتوقع خبير العلاقات الدولية تحول عدد كبير من الناخبين الأمريكيين عن إعطاء أصواتهم لمرشحة الحزب الديمقراطي "هيلاري كلينتون" بعد افتضاح أمر مرضها ونشر خصومها الجمهوريين لتاريخها المرضي الذي تسبب في إقالتها من منصبها كوزيرة للخارجية، مؤكدا أن الشعب الأمريكي هو صاحب القرار الوحيد في اختيار مرشحه لخوض سفينة البلاد الفترة المقبلة.

تحمل المسئولية

وفي ذات السياق قال الدكتور جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان، أن مرض المرشحة الأمريكية هيلاري كلينتون، سيؤثر بالطبع على حملتها الانتخابية بالتراجع، مشيرًا إلى أن مرض كلينتون الذي يصيب المفاصل يجعل الشخص مصاب بالإرهاق والاهتزاز ما يمنعها من تحمل مهام جسيمة مثل مسئولية دولة بحجم الولايات المتحدة الأمريكية.

واوضح "عودة" في تصريحات خاصة إلى "صدى البلد" أن الحملة الصحفية الخاصة بالمرشحة الأمريكية كانت أعلنت قبل فترة أنها مريضة بالإرهاق، وظهر بعد ذلك تأثير المرض عليها، لكن سيظهر تأثيره عليها خلال أول مناظرة منتظرة مع منافسها دونالد ترامب

إعادة التقييم الصحي

وفي سياق متصل أكد الدكتور أحمد كامل ، أستاذ المخ والأعصاب بطب قصر العيني ، أن إصابة مرشحة الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون بالتهاب رئوي وتركها لمقر حملتها الانتخابية وإلغاء سفرها لكاليفورنيا منذ أيام قليلة ماضية لن يؤثر بشيء على صحتها العامة، وذلك لأنه مرض مؤقت وليس من ضمن الأمراض المزمنة، مشيرا إلى أن ذلك لن يحرمها على الإطلاق من استكمال طريقها وحلمها إلى اعتلاء عرش الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح كامل في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن وزيرة الخارجية السابقة "كلينتون" لم تستطع استكمال عملها مرتين خلال الفترة الماضية وذلك بسبب مرضها ، وهو الأمر الذي يدعو صانعي القرار الأمريكي والشعب الأمريكي إلى إعادة تقييمها صحيا مرة أخرى وذلك قبل الوصول إلى المرحلة النهائية من الانتخابات الرئاسية ، لافتا إلى أن كلينتون استقالت من منصبها كوزيرة للخارجية وذلك لأسباب صحية

وتجدر الإشارة إلى أن مرشحة الحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون قد ألغت زيارتها إلى كاليفورنيا بعد تعرضها لوعكة صحية بسبب التهاب الرئة حيث انتشر لها شريط مصور يظهر تعرض كلينتون لوعكة صحية مفاجئة أثناء إحياء ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر في نيويورك.