قالت النائبة البرلمانية وعضو لجنة حقوق الإنسان، “مارجريت عازر” أن جماعة الإخوان المسلمين، ارتكبت في حق البلد الكثير من الجرائم التي لا يستطيع أحد طيها، أو ينساها المواطن الشريف، وتلوثت أيدي الجماعة بالدماء وقتلت حماة الوطن.
وأكدت النائبة بأنه لا يوجد مجال للمصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين، وذلك بعد أن تلوثت أيدي الجماعة بدماء الشعب الشريف والجنود حماة الوطن العزيز.
وأشارت عازرا بأن الشعب المصري يلفظ جماعة الإخوان، ولن يقبل المصالحة معهم بأي شكل من الأشكال، لأنهم هم السبب الحقيقي في دخول الإرهاب والجماعات الإرهابية، إلى مصر بلد الأمن والأمان.
وأضافت أن الإخوان سقط عنهم القناع، ولن يصدقهم أحد مرة أخرى، ومحاولاتهم للتصالح ما هي إلا لكسب الوقت، لجمع شملهم ومحاربة النظام مرة أخرى.