أعلن وزير التعليم التركي عصمت يلماز اليوم الخميس، أن السلطات التركية ألغت تصاريح عمل لأكثر من 27 ألف شخص من العاملين في مجال التعليم، كجزء من التحقيقات التي تجريها السلطات في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد الشهر الماضي.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن يلماز قوله في تصريحات صحفية اليوم إن 27 ألفا و242 شخصا يعملون في معاهد ومدارس، كجزء من بنية الدولة الموازية، ألغيت تصاريح عملهم”، مضيفا أن هؤلاء الأشخاص لن يسمح لهم بالعمل في معاهد القطاع العام، أو القطاع الخاص مرة أخرى.
ويذكر أن تركيا تتهم الداعية التركي جولن المقيم في الولايات المتحدة بأنه وراء المحاولة الانقلابية المجهضة الشهر الماضي، وتطالب بإعادته إلى تركيا لمحاكمته فيها.
وينفي جولن، الذي يعيش في منفاه الاختياري في ولاية بنسيلفانيا الأمريكية، أي مشاركة أو صلة له في المحاولة الانقلابية.