نشبت اشتباكات بين قوات الأمن بمركز منيا القمح، وعشرات من أهالي قرية “كفر شلشلمون”، احتجاجًا على مقتل شاب في مشاجرة، للمطالبة بسرعة القبض على الجاني، وأسفرت الاشتباكات عن قطع الطريق العام “الزقازيق - منيا القمح”.
كان مدير أمن الشرقية قد تلقي إخطارًا، من الرائد أحمد حسن رئيس مباحث منياالقمح، بمصرع عربي إبراهيم (27 عامًا - عامل)، مقيم بكفر شلشلمون، في مشاجرة نشبت مع آخرين بقرية ميت يزيد.
قام عشرات من أهالي كفر شلشلمون بقطع الطريق العام “منياالقمح - الزقازيق”، وتعطيل الحركة المرورية، والاشتباك مع قوات الأمن التي حاولت فتح الطريق العام، وإعادة الحركة المرورية أمام المسافرين في أيام عيد الأضحي المبارك.
تمكنت قوات الشرطة من فتح الطريق بعد أن رفضت الأهالي الاستجابة لهم باتباع الطرق القانونية، حتي يتم القبض علي المتهم الهارب.
تم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة متابعة التحقيقات.