أصبحت الهواتف الذكية جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية وشغلنا الشاغل، ولكن لم يخطر ببال أحد منا أن اختيارنا لنوع محدد من الهواتف الذكية يمكن أن يكشف الكثير عن شخصيتنا.
ووجدت دراسة حديثة قُدمت في المؤتمر السنوي لعلم النفس الاجتماعي ضمن الجمعية النفسية البريطانية في كارديف، أن اختيار نوع الهاتف الذكي يمكن أن يعبر عن شخصية الإنسان.
وقال هيذر شو، مؤلف الدراسة وأستاذ علم النفس في جامعة لينكولن :”إن اختيار الهاتف الذكي يمكن أن يخبرنا الكثير عن شخصية المستخدم”، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويعتبر مستخدمو هواتف أندرويد أكثر صدقا وتواضعا مع الكثير من سمات الرحابة، ولكن ينظر إليهم أيضا على أنهم أقل انفتاحا على المحيط من حولهم مقارنة بمستخدمي هواتف أيفون. هذا وتنتشر هواتف أبل بين النساء بشكل أكبر من الرجال، ويعتبر مستخدمو أيفون أن امتلاك منتجات أبل يدل على مكانة اجتماعية مرموقة ورفيعة المستوى.
ويضيف شو قائلا :”أصبحت الهواتف الذكية نسخة رقمية مصغرة من شخصية كل مستخدم، والعديد من الأشخاص لا يحبون أن يستخدم أحد ما هواتفهم، حيث يكشف الكثير عن شخصيتهم”.
وأكدت كيمبرلي موفيت، الطبيبة والمستشارة النفسية، أن نوع الهاتف الذكي يدل على شخصيتنا العاطفية أيضا. ومن المعروف أن مستخدمي أيفون يميلون إلى مواعدة زملاء العمل، حيث قام ما يقارب من ربع مستخدمي أيفون بمواعدة أحد زملاء العمل خلال الخمس سنوات الماضية، وفقا للبيانات.
كما يقوم 72% من مستخدمي هواتف أندرويد بزيارة مواقع المواعدة على الانترنت مقارنة بـ 58% من مستخدمي أيفون.
ويوضح الأستاذ شو أن التطبيقات التي يحمَلها المستخدمون قد يكون لها علاقة بجوانب معينة من شخصيتهم، كما قد يكون هنالك تطبيق خاص لتحليل هذا الأمر عما قريب.