أدى سايمون كوليز السفير البريطانى فى المملكة العربية السعودية مناسك الحج بعد إشهار إسلامه.
وتداول بعض رواد موقع التدوينات الصغيرة على “تويتر” صورا للسفير وهو بملابس الإحرام مع زوجته هدى مجركش تحت عنوان “أول سفير بريطاني للمملكة يؤدى فريضة الحج بعد إسلامه”.
وأعادت هدى زوجة السفير البريطانى، نشر هذه التغريدة مرة أخرى عبر حسابها على “تويتر” مهنأ زوجها بدخوله الإسلام وبأدائه فريضة الحج.
وقال سيمون فى تغريدة له اليوم ردا على سؤال عن قصة اعتناقه الإسلام :” الله يبارك فيك، وبالاختصار أنا أسلمت بعد 30 عاما من البقاء فى مجتمعات مسلمة وقبيل الزواج مع هدى”.

و نشر سيمون فيديو له أمس عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” يهنئ به المسلمين بعيد الأضحى المبارك باللغة العربية قائلا :”حج مبرور وذنب مغفور”.
وعين سيمون كوليز سفيرا لبريطانيا فى السعودية فى نهاية يناير عام 2015، وكان قد انضم إلى وزارة الخارجية البريطانية أواخر العام 1978 بعد دراسته للغة العربية، وكان أول منصب له فى البحرين، ثم تنقل فى منصب سفير بين قطر والعراق وسوريا، إلى جانب خدمته فى كل من البصرة وعمان ونيودلهى.