يزعم أحد المهتمين بالظواهر الخارقة والمخلوقات الفضائية اكتشاف قاعدة مهجورة لمخلوقات فضائية داخل أحدى الفوهات البركانية الموجودة على سطح القمر، وذلك من خلال دراسة مجموعة من الصور التى التقطتها مركبات وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، التى تدور حول القمر من على مسافة 56 ميلا، وذلك وفقا لما ذكرت صحيفة "ديلى ستار" البريطانية.

وأوضح ذلك الشخص أن شكل وتصميم المبنى يبدو واضحا للغاية فى الصور، التى تبرز أقسام المبنى أو "القاعدة الفضائية" بالإضافة إلى الأنفاق التى تربط بين أجزائه، مضيفا أن ذلك الاكتشاف يشكل نقطة تحول فى تاريخ البشرية.

واستطرد: "يجب على وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن تجعل مهمة استكشاف تلك القاعدة واستغلالها بأفضل شكل ممكن على قائمة أولوياتها"، مشددا على أنه يمكن استخدامها لحماية البشر من الانقراض.