بحثت بارك كون هيه، رئيسة كورية الجنوبية، خلال اتصال هاتفي، اليوم الثلاثاء، مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، التجربة النووية الخامسة التى أجرتها كوريا الشمالية الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية عن المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي القول إن هذا الاتصال الهاتفي والذي جاء بمبادرة من رئيس الوزراء الكندي تركز على تقييم الأوضاع الناجمة عن التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية.

وأضاف أن الجانبين اتفقا على تعزيز التعاون الثنائي لمواجهة القضية النووية لكوريا الشمالية مثل اتخاذ إجراءات في مجلس الأمن الدولي في المستقبل وغيره.

وتعتبر كندا دولة حليفة تقليدية لكوريا الجنوبية وكانت تؤيد بشكل متسق جهود الحكومة الكورية الجنوبية لمعالجة القضية النووية الكورية الشمالية. وتفرض كندا عقوبات منفردة شاملة ضد كوريا الشمالية منذ أغسطس عام 2011، وأدان المتحدث باسم رئيس الوزراء الكندي التجربة النووية الخامسة في ذات يوم إجرائها.