لقيت ربة منزل بمحافظة المنوفية، مصرعها تحت عجلات قطار بمحطة أشمون.

استقبل مستشفى أشمون العام "م. ش"، ربة منزل، مقيمة دائرة المركز، جثة هامدة، ادعاء حادث قطار.

بالانتقال والفحص وسؤال نجلها "س. ش"، سائق، مقيم بذات الناحية، أفاد بأنه أثناء سير والدته على شريط السكة الحديد بمزلقان أشمون، صدمها القطار المتجه من القاهرة إلى شبين الكوم، ما أدى إلى وفاتها في الحال، ونفى الشبهة الجنائية.

بسؤال "م. ا"، شيخ الناحية، ومقيم بها، أفاد بمضمون ما جاء، بتوقيع الكشف الطبى على الجثة بمعرفة مفتش الصحة أفاد بوجود إصابات بها عبارة عن كسر بالذراع اليسرى وكسر وتهشم بالجمجمة ونزيف بالفم والأذن وسبب الوفاة توقف القلب والتنفس ومراكز المخ الحساسة.

تحرر عن الواقعة المحضر رقم 11584 إداري مركز أشمون، وبالعرض على النيابة قررت التصريح بدفن الجثة.