أدى السيسي بالأمس صلاة العيد في مسجد المشير طنطاوي، وذلك بحضور قيادات من القوات المسلحة وقادة الدولة، وعلى رأسهم شيخ الأزهر وعلي عبد العال وشريف إسماعيل، وبحضور الفريق محمود حجازي رئيس أركان الجيش المصري.
ولكن الذي أثار الجدل وأثار العديد من التساؤلات هو غياب الفريق أول صدقي صبحي عن صلاة العيد، وذلك بالرغم من إعلان مذيع التلفزيون المصري عن حضوره قبل بدء الصلاة، وإعلان وكالة أنباء الشرق الأوسط عن حضوره أيضاً.
وتضاربت الأنباء حول غياب صبحي، وقيل أنه سافر إلى الأراضي المقدسة برفقة إبراهيم محلب لأداء فريضة الحج، وبالرغم من ذلك لم يتم الإعلان قبل ذلك عن سفره إلى السعودية للحج.