تتمتع دورة الألعاب الصيفية في البرازيل "ريو 2016" بمتابعة جماهيرية كبيرة، سواءً من داخل ساحات التنافس أو من خلال وسائل الإعلام، وعلى الرغم من توجه أنظار العالم للأداء الرياضي الذي يقوم بع اللاعبون، والتركيز على المهارات وتحقيق الألقاب والميداليات، إلا أن هناك بعض اللقطات التي جذبت العدسات إليها وتداولتها الصحف العربية والغربية، ولاقت ردود أفعال واسعة داخل الوسط الرياضي وخارجه.
فمن اللاعبة التي ينتظرها عقوبة الإعدام فور عودتها لبلادها، بدلاً من تكريمها، إلى "كرش"اللاعب الأثيوبي الذي لفت أنظار العالم إليه، مروراً بالحجامة على أظهر المشاركين، والأسنان الصينية "الوحشية"، نرصد أبرز ما أثير بعيداً عن الرياضة في مباريات ريو "2016".
1- كرش اللاعب الاثيوبي
أثار "كرش" السباح الإثيوبي، روبل كيروس، اهتمام الصحافة الغربية، بعد مشاركته في منافسات 100 متر سباحة حرة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.
كيروس ، الذي لمع اسمعه في الصحف ليس بمهاراته ولكن ببدانته غير المعهودة على لاعبي السباحة المعروف برشاقتهم وأجسامهم المثالية، لم يغير هذه الصورة التي رسمت له من خلال نتائج المباراة، حيث احتل المرتبة الـ 59 من أصل 59 منافسا، في زمن قدره دقيقة و4.95 ثانية، وبفارق 17 ثانية عن السباح الأسترالي كايل تشالمرز الذي احتل المرتبة قبل الأخيرة.
نتيجة المبارة طرحت تساؤلات عن المهارات التي لدى اللاعب وجعلته يتاهل لخوض منافسة كبير كهذه، فيما كشف صحفي أثيوبي عن السباح الأثيوبي هو ابن رئيس اتحاد السباحة في بلاده كيروس هابتي نيف.
#Ethiopia 's #RobelHabte . 59th place at #Rio2016 . With him is the #ETH swim federation president who's HIS DAD. pic.twitter.com/kLLzLA1dAS
— Zecharias Zelalem (@ZekuZelalem) August 10, 2016
#RobelHabte overweight, slow, reaching #Rio2016 has NOTHING to do with his dad being #Ethiopia 's Swim fed president pic.twitter.com/EDB00CPDUe
— Zecharias Zelalem (@ZekuZelalem) August 10, 2016
2- سيلفي الإعدام
ربما بحسن نية أو روح رياضية، التقطت لاعبة الجمباز لكوريا الشمالية هونج أون جونج، صورة "سيلفي" مع منافستها لاعبة كوريا الجنوبية"، وعلى الرغم من الصورة الإيجابية التي يرسمها ذلك التصرف في الأحداث الرياضية، إلا أنه لن يكون غيجابيا تماماً في حق اللاعبة هونج أون جونج.
ورأت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، أن اللاعبة قد تواجه عقوبة كبيرة ربما تصل إلى الإعدام بسبب “السيلفي”، حيث أن قوانين كوريا الشمالية تجرم أي علاقة ودية مع عدوتها كوري الجنوبية، حيث تعتبرها خيانة عظمى في حق البلاد.
جدير بالذكر أن الدولتين يشهدان توتر في العلاقات ونزاعات حدودية، جعلت الدولتين في خصومة منذ سنوات.
3- الأسنان الوحشية
حاز اللاعب الصيني، سون يانغ، على اهتمام واسع، عقب فوزه بالميدالية الذهبية عن فئة السباحة الحرة للرجال 200 متر وذلك يوم الثلاثاء 9 أغسطس.
صرخة الفوز الذي أخرجها "سان يانغ" فرحة بفوزه، جعلت من بروز أسنانه حديث الصحف والمشجعين، وتتداول النشطاء والإعلام صوراً للاعب، معلقين على شكل أسنانه غير المنتظمة.
أسنان "سان يانغ" جعلته يحوز على لقب جديد خارج البطولة، فأسموه بـ "صاحب الابتسامة الوحشية"، كما شببه رواد مواقع السوشيال ميديا بأسنان القرش الوحشية.
4- رفع العلم السعودي للمنافس المصري
في واقعة غريبة، رفع لاعب الرماية المصري حمادة طلعت علم المملكة العربية السعودية خلال طابور عرض البعثة المصرية في افتتاح الأولمبياد.
ومن المعهود أن المتسابقين بين الدول خلال أي منافسة يتبارى كل منهم في رفع علم بلاده وإبرازه أمام أعلام الدول الأخرى، الأمر الذي لم يفعله اللاعب المصري وأثار به حفيظة الكثيرين.
ودشن المغردون عقب الافتتاحية هاشتاج "رجعوا_حمادة" ، وآخر "#حمادة_طلعت"، وطالبوا منعه من المشاركة في فعاليات الدورة.
5- أثار الحجامة على أجسام لاعبيين دوليين
ظهر عدد من اللاعبين في مباريات "ريو 2016" وعلى أجسامهم بقع داكنة ترجع إلى استخدامهم الطب البديل "الحجامة" في علاج بعض الآلام التي يتعرض لها لاعبو الرياضة.
وكان أبرزهم السباح مايكل فيلبس الذي ظهر في المنافسات وعلى ظهره آثار العلاج بـ"الحجامة".
وذكرت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية أن عددا من الفرق الأولمبية الأمريكية المشاركة في أولمبياد ريو 2016 استعانت بطريقة "الحجامة".
كما نشر لاعب الجمباز الأمريكي أليكس ندور صورة له على موقع إنستجرام وأثار حجامة جسمه.
وصرح ندور لصحيفة "يو أس توداي" الأمريكية بأن الحجامة "تعمل على إزالة الآلام الجلدية وتخلص الجسم من ما يجلبه الجمباز له من آلام".