نجحت مباحث الأموال العامة فى ضبط شخص يحمل جنسية إحدى الدول الأجنبية لقيامه باستخدام "جهاز ناسخ بيانات" فى الاستيلاء على بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بعملاء البنوك واستخدامها فى سحب أموال من حسابات العملاء.

تبلغ للإدارة العامة من مسئولى أحد البنوك باكتشافهم الاستيلاء على مبالغ مالية من حساب البطاقات الائتمانية الخاصة بعملائهم من خلال إجراء عمليات سحب نقدى تمت على ماكينات الصراف الآلى بالبلاد باستخدام بطاقات مزورة على البطاقات الأصلية الصادرة من البنك لعملائهم.

أسفرت تحريات إدارة مكافحة الجرائم المصرفية عن رصد قيام عدد من الأشخاص الأجانب باستخدام أسلوب مُبتكر فى الاستيلاء على بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بعملاء البنوك من خلال قيامهم بتثبيت جهاز ناسخ بيانات البطاقات ملحق به كاميرا دقيقة على بعض ماكينات الصراف الآلى، الأمر الذى مكنهم من الحصول على بيانات بطاقات الائتمان والأرقام السرية الخاصة بعدد من عملاء البنوك، وإعادة تلقين تلك البيانات على بطاقات بلاستيكية أخرى واستخدامها فى سحب أموال من حسابات هؤلاء العملاء المجنى عليهم.

عقب تقنين الإجراءات، تم رصد ماكينات الصراف الآلى بأماكن مختلفة وعمل أكمنة أمنية لضبط مرتكبى الواقعة، حيث تم ضبط المدعو OLEH ABASOV يحمل جنسية إحدى الدولة الأجنبية، حال قيامه بنزع الجهاز الناسخ والكاميرا السابق قيامه بتركيبها على الماكينة، وضبط بحوزته مايلى:-

جهاز نسخ البيانات المكودة على الشرائط الممغنطة الخاصة ببطاقات الدفع الإلكترونى صغيرة الشكل ذوى تكنولوجيا حديثة، قطعة بلاستيكية مستطيلة الشكل خادعة تشبه فتحة خروج النقود الموجودة على ماكينة الصراف الآلى، وتم إخفاء كاميرا دقيقة وشريحة وبطاريات على خلفيتها لتسجيل وسرقة كلمات المرور الخاصة بعملاء البنوك، أدوات تثبيت ونزع (لاصق – مطواة – ملقاط) - هاتف محمول.

بمواجهة المتهم، أقر بارتكابه للنشاط المؤثم المشار إليه بالاشتراك مع آخر – غادر البلاد - وأنهما مقيمان بدائرة قسم شرطة حدائق الأهرام بالجيزة، ويحوزان العديد من البطاقات المزورة والأجهزة المستحدثة فى عمليات سرقة البيانات وتزوير البطاقات.

وباستهداف محل إقامتهما عقب تقنين الإجراءات، تم ضبط 78 بطاقة دفع إلكترونى مزورة ملقنة ببيانات بطاقات خاصة بعملاء بعض البنوك، 5 أجهزة استنساخ بيانات الشرائط الممغنطة skimmer.

وتم ضبط 7 شريحة معدنية مستطيلة تم إخفاء رقائق وكاميرات وبطاريات وكروت ذاكرة فى خلف كل منهم لاستخدامها فى سرقة وتسجيل كلمات المرور الخاصة بالعملاء أثناء الإدخال، وضبط مجموعة من الوصلات إحدى طرفيها USB والأخرى يمكن توصيلها على أجهزة استنساخ الشرائط الممغنطة، ووحدتي معالجة (chip) مُجهزة لتكوين جهاز ناسخ للبيانات، وجهاز تكويد البيانات على الشرائط الممغنطة للبطاقة المزورة، ومبالغ مالية من مختلف العملات من حصيلة النشاط، وجهاز حاسب آلى لاب توب، وحقيبة يد صغيرة تحوى الأدوات التى تستخدم فى عمليات تجميع وتصنيع أجهزة الاستنساخ.

بفحص الأجهزة المضبوطة، تبين احتواؤها على العديد من الملفات الخاصة بنشاطهما الإجرامى.

بمواجهة المتهم المذكور، أقر بحيازته المضبوطات واستخدامها فى الاستيلاء على بيانات البطاقات الخاصة بعملاء البنوك، وبإرشاده تمكنت الأجهزة الأمنية من نزع جهاز ناسخ وكاميرا مثبتين على ماكينة أحد البنوك مُعدة لذات النشاط الإجرامى.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وجار مخاطبة الجهات المعنية لتتبع المتهم الهارب.