تمكن ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة من كشف غموض جريمة قتل طالب بالزاوية الحمراء، حيث تبين أن عاملا وراء ارتكابها بسبب خلافات الجيرة، ألقى القبض عليه، وأمر اللواء خالد عبد العال، مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، بإحالته إلى النيابة للتحقيق.

كان العميد عصام العز، رئيس مباحث قطاع شمال القاهرة، تلقى بلاغا من مستشفى السيد جلال باستقباله جثة طالب توفى إثر إصابته بجرح طعنى بالظهر.

وتبين من التحريات التى أشرف عليها اللواء عبد العزيز خضر، مدير مباحث العاصمة، حدوث مشادة كلامية بين المجني عليه وطالب آخر بسبب خلافات حول الجيرة بالزاوية الحمراء تطورت إلى مشاجرة تدخل على أثرها خال الأخير "عامل" وتعدى على المجني عليه بسكين، محدثا إصابته التي أودت بحياته.

ومن خلال أحد الأكمنة، تمكن رجال الأمن بإشراف اللواء أحمد الألفى، مدير المباحث الجنائية بالقاهرة، من ضبطه وبحوزته السلاح الأبيض المستخدم في الحادث، واعترف بارتكاب الجريمة.