قررت محكمة بريطانية أمس، الاثنين، سجن مدمن هيروين، يدعى "جارى جيلبرستون"، لمدة 10 سنوات، على خلفية قيامه بطعن مراهق فى الـ17 من عمره، بمقص فى رقبته أمام عشرات الأشخاص، الأمر الذى أدى إلى إصابة الشاب بشلل فى يده اليمنى، فضلا عن تعرضه لإصابة خطيرة فى العصب الشوكى يحتمل ألا يتعافى منها أبدا.

وبدأ الأمر عندما كان الضحية "جوزيف جيبلن"، واقفا برفقة نحو 25 شخصا آخر، لكن "جيلبرستون" قاطعهم فجأة وبدون سبب بدأ فى افتعال شجار مع فتاة، فطالبته الفتاة بالابتعاد عنها لكنه تشاجر مع شاب آخر؛ وعندما رأى ذلك الشاب أن "جيلبرستون" يحمل مقصا اختبأ خلف "جيبلن"، لكن الجانى شرع فى الهجوم عليه بالمقص، وعندما تدخل الضحية فى محاولة لإيقافه وإنقاذ صديقه، قام "جيلبرستون" بطعنه فى رقبته بالمقص.

وأظهر مقطع فيديو، نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، "جيبلن"، وهو يتلقى الطعنة ثم يسقط على الأرض، فيما تشاجر عدد من أصدقائه مع "جيلبرستون" وطرحوه أرضا، ونهض الأخير سريعا وحاول الفرار، لكن أصدقاء الضحية تمكنوا من الإمساك به واحتجزوه لحين وصول الشرطة.

وقال "جيلبرستون" خلال المحاكمة إنه لا يتذكر أى شيء عن الهجوم الدامى الذى شنه على الضحية، والذى تسبب له فى أضرار جسيمة وكاد يودى بحياته.