أفرجت مصلحة السجون المصرية عن مدير النادي المصري السابق، والمحكوم عليه في قضية أحداث أستاذ بورسعيد والتي راح ضحيتها 72 شخص من مشجعي النادي الأهلي.
جاء الإفراج عن اللواء محسن شتا المدير التنفيذي السابق للنادي المصري البورسعيدي بناء على القرار الجمهوري بالعفو الرئاسي عنه ضمن مجموعة من الأسماء بمناسبة عيد الأضحى المبارك، والاحتفالات بانتصارات السدس من  أكتوبر، حيث أصدر عبد الفتاح السيسي قرار رقم 416 لسنة 2016، بالعفو عن بعض المسجونين.
وكانت أحداث أستاذ بورسعيد تعتبر مأساة رياضية، حيث قام البعض بالتعدي على جماهير النادي الأهلي على الرغم من فوز النادي المصري، مما اعتبره البعض شبهة جنائية  والتي راح ضحيتها 72 من مشجعي النادي الأهلي المصري.