انتقدت الناقدة الفنية خيرية البشلاوي، تعمد بعض الفنانات وضع صورهن المخلة على وسائل التواصل الاجتماعي عبر شبكة الإنترنت، ووصفتهن بأنهن يهدفن من ذلك إلى جذب منتجي الأعمال الفنية للتعاقد معهن، بما يمثل شكلا مهينا ورخيص الثمن.

وقالت "البشلاوي": "أؤمن بالحرية الشخصية قبل أي شي، وكل شخص مسئول عن أفعاله، لكن عندما يكون هذا الفعل مسيئا للجمهور وللفنان فينبغي أن يدرك الفنان عاقبة أفعاله".

وأضافت أن العديد من الفنانات يتعاملن مع أنفسهن باعتبارهن "محظيات" أو" نسوان"، فلقد لوحظ دأب بعض الفنانات على نشر صورهن عبر "فيس بوك" أو "إنستجرام" بأوضاع شبه عارية، خاصة مع حلول عيد الأضحى المبارك.

وأكدت أن الفنانة هى التي ستدفع فاتورة عملها المشين، وتخسر احترام جمهورها.

وأوضحت أن أغلب الإنتاج الفني أصبح يعتمد على تقديم ما يشبه السلعة التجارية والاعتماد على عنصر المرأة ومفاتنهن وهو شيء مرفوض، ولابد قبل أى شيء أن يحترم جميع عناصر العمل الفني الجمهور والمشاهد وتقديم الفن الهادف.