تلقى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة 3 تقارير مفصلة حول مؤشرات أداء كل من الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، والمجلس الوطنى للاعتماد والمعهد القومى للجودة خلال شهر أغسطس الماضي.

وفى هذا الإطار أوضح المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن الوزارة تتابع شهريًا مراحل تنفيذ خطة الارتقاء بمنظومة الجودة المصرية، لتعظيم دور الجهات التابعة والمعنية بالمواصفات والرقابة على الجودة ومعامل الاختبار، بهدف الارتقاء بجودة المنتجات المصرية والحفاظ على صحة وسلامة المستهلك، لافتا إلى أنه في ظل انفتاح الأسواق فلم يعد هناك مكان غير للمنتج الجيد، حيث أصبح هناك منافسة شرسة للحصول على رضاء المستهلكين سواء في السوق المحلى أو الخارجي.

أوضح المهندس هانى الدسوقى المدير التنفيذى للمجلس الوطنى للاعتماد (إيجاك) أن المجلس قد قام خلال الشهر الماضى بمراجعة أنظمة الجودة لـ 5 معامل اختبار، و2 معمل معايرة، ومعمل تحاليل طبية، وجهتين خاصتين بمنح الشهادات، كما قام بإجراء زيارات تقييم لـ12 معمل اختبار، و5 معمل معايرة، ومعمل تحاليل طبية، و3 جهات تفتيش، و3 جهات منح شهادات، إلى جانب منح وتجديد وتمديد الاعتماد لـ7 معامل اختبار، و4 معامل معايرة، و3 معمل تحاليل طبية، وجهة تفتيش، وجهتين خاصتين بمنح الشهادات، كما قام المجلس بتنظيم الاجتماعات نصف السنوية للجهاز العربى للاعتماد (آراك) في نهاية أغسطس الماضى.

كما أكد الدكتور محمد عبد المطلب عتمان رئيس هيئة المواصفات والجودة إن الهيئة قامت بإجراء تفتيش دورى على علامة الجودة لـ75 شركة، كما قامت بمطابقة معايير الجودة لعدد 14 شركة تقدمت للحصول على علامة الجودة، إلى جانب تجديد علامة الجودة لـ12 شركة، وتسجيل 368 شهادة دولية بالهيئة لنظم الجودة هذا فضلا عن إجراء 12 زيارة لشركات حاصلة علي علامة حلال، لافتا الى أنه تم إعداد 213 مشروع مواصفة جاهزة للاعتماد.

وحول أهم الأنشطة التي قام بتنفيذها المعهد القومى للجودة خلال أغسطس الماضى أوضح الدكتورمحمد عتمان القائم بأعمال المدير التنفيذى أن المعهد قام بتنفيذ دبلوم لإدارة الجودة بهدف تنمية الأفراد وتحسين تطبيقات الجودة، إلى جانب القيام بمراجعة وتقييم وإصدار الشهادات الخاصة بصلاحية شركتين من الشركات العاملة في تقديم خدمات التدريب والتأهيل بما يسهم فى تحسين التطبيقات الخاصة بنظم الجودة داخل القطاع الصناعى والخدمى.