mtlzm
تشير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أنَّ متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع تودي بحياة نحو أربعة من كل عشرة آلاف مولود.

وذكرت دراسة أمريكية أنَّ الآباء يضعون أطفالهم أثناء النوم في أوضاع مرتبطة بزيادة خطر متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع.

وحلل باحثون تسجيلات من كاميرات فيديو تعمل أثناء الليل أخذت في منازل عائلات حين كان الرضع في عمر شهر وثلاثة وستة أشهر، ووجدت الدراسة من خلال التسجيلات أن الأغلبية العظمى من الرضع ينامون في أوضاع غير آمنة أو تحوط بهم أشياء تزيد من خطر متلازمة الموت المفاجئ، مثل: الوسائد والشراشف غير المحكمة، والألعاب المحشوة.

وقال الدكتور إيان بول من كلية طب بن ستيت في بنسلفانيا وهو كبير الباحثين في الفريق الذي وضع الدراسة:” متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع ليست شديدة الندرة، إذ يلقى 3500 رضيع تقريباً حتفهم بلا تفسير كل عام في الولايات المتحدة”، وفقاً للوكالات الإخبارية.

وأشار الباحثون إلى أنه حين حرك الآباء أطفالهم الرضع أثناء الليل فإنهم كانوا أقل ميلاً لوضعهم على ظهورهم في الأماكن التي نقلوهم للنوم فيها.

ولتجنب ذلك، تشجع الأكاديمية على الرضاعة الطبيعية واستخدام “اللهاية” وتثبيت الشراشف في أسرّة الأطفال بإحكام، كما تنصح بعدم استخدام الأغطية والوسائد.