دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى اعتبار “الكذب السياسي” جريمة مخلة بالشرف، وقال إن حملات التشويه التي يشنها البعض هدفها خلط الاوراق فأعلى الأصوات والتي تدعي محاربة الفساد هم الأكثر فسادا.
وأكد العبادي ضرورة الوقوف بوجه حملة التضليل السوداء التي يروح لها من وصفهم “دواعش السياسة والاعلام والاقتصاد” ويحاولون افشال كل شيء، واستدرك قائلا “لكن العراق لوحة بيضاء وليست سوداء ولن تنفع حملاتكم، ولابد أن يساهم الشباب بالتغلب على الحالات السلبية والحد منها”.
نوه رئيس الوزراء العراقي - خلال كلمته في المؤتمر الذي أقامته وزارة الشباب والرياضة بمناسبة يوم الشباب العالمي اليوم الخميس - إلى أن المقاتلين الشباب يحققون الانتصارات في ارض المعركة من اجل العراق، وبجهودهم وباقي المقاتلين اصبحنا اليوم نقاتل تنظيم “داعش” الإرهابي على أبواب الموصل بعدما كنا نقاتل على أبواب بغداد.
وطالب قيادات الشباب في المحافظات لتقديم الخدمة العامة للمجتمع وليس من أجل الانتخابات فقط، وأشاد بالحملات التطوعية للشباب والتي تؤدي عملا متميزا متكاملا يؤدي الى نتائج تخدم المجتمع.