أعلن اللواء سيد ماهر، مساعد وزير الداخلية للشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج، بدء تفويج حجاج القرعة المتعجلين من مشعر منى إلى فنادقهم بمكة المكرمة، خلال الساعات الأولى من صباح يوم غد الأربعاء؛ وذلك بعد انتهائهم من رمى الجمرات.
وقال اللواء ماهر – فى تصريح خاص إلى موفد وكالة أنباء الشرق الأوسط إلى الأراضى المقدسة اليوم الثلاثاء – إن مسئولي بعثة القرعة سيبدأون بعد منتصف الليل فى تفويج الحجاج المتعجلين من مخيماتهم في منى إلى فنادقهم بمكة المكرمة، مشيرا إلى أنه سيتم تفويج الحجيج على دفعات على مدار اليوم.
وأضاف اللواء ماهر أنه سيتم تفويج باقى الحجاج غير المتعجلين من مخيماتهم فى مشعر منى إلى فنادقهم بمكة المكرمة، اعتبارا من بعد منتصف ليلة يوم الخميس المقبل، مشيرا أيضا أنه سيتم تفويجهم على دفعات على مدار اليوم.
وفيما يتعلق بوجود تائهين خلال عملية تصعيد الحجاج إلى عرفات، أو نفرة إلى المزدلفة ومنها إلى مشعر منى، أكد اللواء سيد ماهر مساعد وزير الداخلية للشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، أنه لأول مرة منذ أكثر من 6 أعوام، لم تتلق غرف عمليات بعثة حج القرعة أية بلاغات بشأن وجود تائهين، لافتا فى الوقت نفسه إلى أن بعثة القرعة خصصت 3 حافلات يرافقها 3 ضباط، لتمشيط صعيد عرفات الطاهر بعد تنفيذ النفرة، كإجراء احترازي تحسبا لتخلف أي من الحجاج عن حافلاتهم خلال عملية النفرة.
وأشار اللواء ماهر إلى أن الموقع المتميز لمخيمات حج القرعة بعرفات الله، والذى توسطه مواقف للحافلات، ساعد على سرعة نفرة الحجيج من عرفات إلى المزدلفة؛ حيث تمت النفرة هذا العام فى وقت قياسى، مما أدى إلى عدم وجود تائهين من حجاج القرعة خلال النفرة، مشيرا إلى أن اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية كان يتابع معه هاتفيا نفرة الحجاج إلى المزدلفة ومنها إلى منى لحظة بلحظة.
وأضاف اللواء ماهر أن تعاقد بعثة حج القرعة هذا العام مع أكبر 3 شركات لتصعيد الحجاج إلى منطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى بواسطة حافلات حديثة مزودة بدورات مياه وأجهزة لتحديد المواقع الجغرافية “جى بى اس”، انعكس إيجابيا أيضا على أداء البعثة وراحة الحجاج خلال عملية تصعيد الحجيج الى مشعرى عرفات ومنى فى رد واحد، بالإضافة إلى أن وجود مندوب من كل شركة بغرفة عمليات البعثة بمكة المكرمة، لمتابعة الحافلات أثناء تصعيدها لحجاج بيت الله الحرام إلى عرفات الله، والنفرة إلى المزلدفة، وصولا إلى مخيماتهم بمشعر منى، من خلال أجهزة “جى بى اس”، أجبر سائقى الحافلات على الالتزام بخطوط السير وضمان عدم ترك الحجاج ووصولهم فى الأوقات المقررة إلى مخيماتهم بمشعر منى، لافتا فى الوقت نفسه إلى أن جميع سائقى الحافلات كانوا من العمالة الدائمة بالمملكة وليست المؤقتة أو الموسمية، مما ضمن إلمامهم بالطرق وخطوط السير.
وحول الحالة الصحية لحجاج القرعة، قال اللواء سيد ماهر مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، “الحمد لله الحالة العامة للحجاج جيدة، ولم تظهر أية حالات وبائية أو معدية بين صفوف الحجاج المصريين حتى الآن”.