التقى رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل صباح اليوم الدكتور بشر الخصاونة سفير المملكة الأردنية الهاشمية بالقاهرة لمتابعة نتائج زيارة الوفد الوزاري المصري إلى الأردن والذي ضم وزراء الصناعة والتجارة، والهجرة، والصحة والسكان، ورئيس هيئة قناة السويس، والتي جاءت عقب الزيارة التي قام بها وزيري النقل، والسياحة الأردنيين لمصر خلال الأسبوع الماضي.
يأتي اللقاء في إطار ما تم الاتفاق عليه بين المهندس شريف إسماعيل ونظيره الأردني على هامش القمة العربية التي عقدت في موريتانيا في 25 يوليو 2016 بضرورة إجراء زيارات متبادلة للوزراء بين مصر، والأردن لإجراء المباحثات فيما يتعلق بأوجه التعاون المشترك.
وأكد إسماعيل عمق العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع بين مصر والمملكة الأردنية الهاشمية قيادة وشعبا، مشددا على حرص مصر على تعزيز الروابط مع المملكة والارتقاء بالتعاون بينهما في المجالات كافة، منوها باهتمام الحكومة بتذليل كافة التحديات التي قد تواجه تطوير وتعميق التكامل الاقتصادي، وتشجيع الاستثمارات المتبادلة بين الدولتين، كما أثنى على التنسيق الجاري بين البلدين للإسراع في تنفيذ المشروعات، والبرامج للتعاون الثنائي في الوقت الراهن.
وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء بأن رئيس الوزراء رحب بما تم الاتفاق عليه بين الجانبين المصري، والأردني خلال الزيارات الوزارية الأخيرة من العمل على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لزيادة معدلات التبادل التجاري، فضلا عن الإسراع بخطوات تسجيل الشركات بالبلدين واعتماد شهادات الجودة، وكذا زيادة عدد رحلات الطيران بين البلدين، وتكثيف التعاون، والتنسيق فيما يتعلق بتصدير مادة الفوسفات التي تنتجها الدولتان إلى الأسواق العالمية، والإسراع بخطوات تسجيل الأدوية في السوقين المصري والأردني.
وأضاف القاويش” ورحب رئيس الوزراء بالاتفاق المبدئي على منح تيسيرات لعبور البواخر والسفن الأردنية عبر قناة السويس إلى ميناء العقبة، بالإضافة إلى موافقة الجانب الأردني على إعفاء العمالة المصرية من الغرامات المترتبة عليهم حتى مبلغ 500 دينار أردني لنهاية العام الجاري، وإعطاء حملة التصاريح المنتهية مدة شهرين لتجديد تصاريحهم”.
من جانبه، أثنى سفير الأردن على الروح الإيجابية التي سادت الزيارة التي قام بها الوفد الوزاري المصري والحرص المشترك على تقديم كل التيسيرات المتعلقة بزيادة معدلات التبادل التجاري، والاقتصادي، وتشجيع الاستثمارات المتبادلة بين البلدين، والارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة بينهما، مؤكدا الأهمية التي يوليها الأردن للعلاقة مع مصر..مشيدا بدورها ومكانتها التاريخية في الأمتين العربية والإسلامية، ودورها الإقليمي في الحفاظ على الأمن، والاستقرار.