أكد المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، الأرجنتيني دييجو سيميوني، أمس، الاثنين، عشية مواجهة بي إس في أيندهوفن الهولندي في مستهل مشوار الفريق بدور المجموعات بدوري الأبطال، أن من قال إن فريقه مؤهل للفوز باللقب "لم يكن متواضعا"، وقال إن التناوب بين اللاعبين يستهدف "الفوز بالمباريات وليس إسعاد اللاعبين".

وأضاف المدرب، في مؤتمر صحفي: "نحن مؤهلون للمنافسة في المباراة الأولى بدوري الأبطال. البداية مهمة جدا.. والقول بأننا لدينا قدرة على الفوز باللقب لن ينم عن تواضع. كرة القدم علمتنا عدم النظر إلى ما هو أبعد من اليوم".

ولم يكشف سيميوني عن اختياراته فى التشكيل أو إذا كان سيخوض المباراة بنفس اللاعبين الذين شاركوا يوم السبت في مواجهة سيلتا فيجو بالليجا.

وأوضح المدير الفني "نحن نسعى في كل المباريات لإشراك القادرين على حل اللقاء وفك شفراته"... "نحن نسعى كجهاز فني لإعداد الفريق للعب في أي لحظة ووفقا لمجريات كل مباراة لأن كل لقاء له ظروفه".

وأردف المدرب الأرجنتيني "سياسة التناوب التي تتحدثون عنها ترتكز على هذا الأمر والبحث عن طرق للفوز بالمباريات. لا أعتقد أنها من أجل إسعاد اللاعبين، فنحن لسنا في ناد للأصدقاء. لا أعتقد هذا".

وبخصوص الخصم، أكد أن فريق "بي إس في قوى ويجيد اللعب على المرتدات ومميز بالسرعة في نقل الكرة من المرحلة الدفاعية للهجومية ولديه صلابة في الخطوط الخلفية. يجب علينا قراءة المباراة لنفوز".

وقال سيميوني: "الفريق سيسعى بقوته المعهودة للعثور على الأسلوب الأمثل لـ"إلحاق الضرر" بالخصم".