تراجعت أسعار النفط اليوم، الثلاثاء، بفعل مخاوف تتعلق بارتفاع عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة وإقبال المستثمرين على جني الأرباح بعد صعود أسعار الخام نحو واحد بالمائة في الجلسة السابقة.

وجرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة عند 47.67 دولار للبرميل بحلول الساعة 0639 بتوقيت جرينتش بانخفاض 65 سنتا أو 1.4 بالمائة عن سعره عند التسوية السابقة.

ولم تلق أسعار النفط دعما يذكر في بيانات إيجابية عن نمو الناتج الصناعي الصيني في أغسطس، حيث ظل الإقبال على جني الأرباح هو الاتجاه السائد في السوق.

ونما الناتج الصناعي الصيني بأسرع وتيرة له في خمسة أشهر في أغسطس مع تعافي الطلب على منتجات من بينها الفحم والسيارات بفضل ارتفاع الإنفاق الحكومي وانتعاش الائتمانات لأجل عام وقطاع العقارات.

وقال متعاملون إن هبوط أسعار النفط اليوم هو مؤشر على أن زيادة أنشطة الحفر للتنقيب عن النفط في الولايات المتحدة ما زالت مبعث قلق حتى مع إغلاق الخام مرتفعا أمس، الاثنين، بسبب تراجع الدولار.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 73 سنتا أو 1.6 بالمائة إلى 45.56 دولار للبرميل.

وتسببت خسائر النفط البالغة أربعة بالمائة منذ الثامن من سبتمبر في تبديد بعض مكاسبه البالغة عشرة بالمائة التي حققها في بداية الشهر بدعم من تكهنات بأن مصدري الخام قد يكبحون الإنتاج.