أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيله صالح، أن ما قام به الجيش الليبي من إحكام للسيطرة على موانئ الهلال النفطي في الزويتينة وراس لانوف والبريقة والسدرة، يهدف إلى حماية مصدر قوت الشعب الليبي ومقدراته وإبعاده عن المزايدات والابتزازات السياسية التي كلفت ليبيا أكثر من 100 مليار دولار خلال 3 سنوات، وإنهاء سيطرة المليشيات المؤدلجة على موانئ النفط الليبي.

وأضاف صالح - في بيان له - أن ما قامت به القوات المسلحة الليبية تم بالتنسيق والترحيب من شيوخ وأعيان وأهالي منطقة الهلال النفطي، وأنه ما كان لهذا العمل الوطني والتارخي أن يتم، لولا الدعم الشعبي الذي لا يسعنا إلا أن نحييه ونشكر كل من ساهم فيه .. وذلك بحسب ما ورد بالبيان.

وأشار رئيس مجلس النواب الليبي إلى أن القوات المسلحة كانت حريصة أشد الحرص على التقيد بتعليمات قيادتها العامة بالحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة .. مؤكدًا أن الجيش الليبي ما وجد إلا لحماية الشعب والسهر على أمنه وسلامة ممتلكاته ومقدراته.

وأضاف صالح أن المؤسسة الوطنية للنفط ستقوم بالوفاء بتعهداتها والتزاماتها وتعاقداتها السابقة مع الشركات المحلية والأجنبية.