قال الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن الأضحية سُنة مُؤكدة وإحدى شعائر الإسلامية، مؤكدًا أن التقاط الصور السيلفي أو تصوير الأضحية يرجع الحكم فيه إلى نية المُضحي.

وأوضح الجندي لـ«صدى البلد»، أنه لا مانع شرعًا من التقاط الصور السيلفي أو تصوير الأضحية إذا كانت نية المضحي لترغيب وتشجيع أصدقائه وأقاربه على الإقبال لفعل ذات العمل فـجائز شرعًا.

وأضاف المفكر الإسلامي: «أما إذا إذا كانت نية المضحى عند التقاط الصور مع الأضحية المباهة والتفاخر والخيلاء فهذا رياء حرام، ويذهب ثواب العمل الصالح، مستشهدًا بقول الله تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ».