أغلقت أسعار النفط مرتفعة نحو واحد بالمئة امس الاثنين حيث ساعد تراجع الدولار وصعود أسواق الأسهم الأمريكية على انتعاش العقود الآجلة للخام بعد تراجعها في وقت سابق تحت وطأة المخاوف المتعلقة بزيادة أنشطة استخراج النفط في الولايات المتحدة.

وتدعمت الأسعار أيضا بتوقعات أن ينخفض إنتاج النفط الصخري الأمريكي للشهر الحادي عشر على التوالي في أكتوبر تشرين الأول لكن المكاسب جاءت محدودة بسبب توقعات أخرى بارتفاع المخزونات الأمريكية مجددا الأسبوع الماضي إثر انخفاض حاد في الأسبوع السابق.

وتحدد سعر التسوية لخام برنت على ارتفاع 31 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة عند 48.32 دولار للبرميل.

وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 41 سنتا أو نحو واحد بالمئة ليسجل 46.29 دولار عند التسوية.

وفي حين يراهن بعض متداولي النفط على مزيد من المكاسب في المدى القريب فإن آخرين يتجهون إلى البيع قبيل صدور بيانات مخزونات النفط الحكومية الأمريكية يوم الأربعاء.

ويتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم أن تكون مخزونات الخام الأمريكية قد زادت 4.5 مليون برميل الأسبوع الماضي بعد تراجع مفاجئ بلغ 14.5 مليون برميل في الأسبوع السابق هو الأكبر منذ 1999.