نفى اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد ما تناقله عدد من صفحات التواصل الاجتماعى والمواقع عن وجود علاقة للشركة العربية الكندية بالتشغيل التجريبي لسينما أوبرا المجمع الثقافي خلال أيام عيد الأضحى.

وقال الغضبان ان التشغيل تم تحت اشراف نبيل حسين مدير عام فندق الباتروس المملوك للجهاز التنفيذى للمنطقة الحرة والمهندس عماد البرشة ممثل مديرية الاسكان المشرف علي المشروع لبيان جميع العيوب والملاحظات نتيجة تأخر افتتاح المشروع.

وأكد محافظ بورسعيد ان جميع إيرادات السينما خلال التشغيل التجريبي تخصص لصالح شراء المستلزمات الطبية بالمستشفيات.

وكشف المحافظ عن ان التشغيل التجريبي أثبت وجود الكثير من العيوب الفنية والتقنية والهندسية بالقاعات وماكينات العرض والتى احيلت للتحقيق لبيان المتسبب بها.

وشدد علي أن ما تم يعد إنجازا تاريخيا لتشغيل السينما بعد توقف دام 10 سنوات سكنتها الاشباح وقضت علي محتوياتها القوارض والحشرات.

ولفت محافظ بورسعيد الى ان التشغيل تم بالتنسيق الكامل مع الأجهزة المعنية والأمنية والضرائب العقارية.

ووجه المحافظ الشكر لكل من ساهم في انجاح التشغيل التجريبي سواء إدارة سينما الكروان او الباتروس او شباب الأمن أبناء بورسعيد ورجال أمن بورسعيد والحماية المدنية والمرور.