كارثة جديدة تحل بمصر خلال أسابيع قليلة، حيث أكد نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية “أسامة رستم”، على أن مخزون المواد الخام للأدوية في مصر لا يكفى إلا شهر ونصف أو شهرين فقط، وهو الأمر الذي سيترتب عليه توقف خطوط إنتاج دوائية كاملة عن العمل، خاصة وأن 90% الدواء يتم استيراد المواد الخام له من الخارج.
كما أشار رستم أن  الأدوية الناقصة في مصر وصلت إلى 1500 نوع، وعلى رأسها أدوية منع الحمل والسكر والضغط وعلاجات لأمراض أخرى، ومن بين الأدوية الناقصة 120 عقارا ليس له  بدائل أخرى في السوق ومعظم هذه الأدوية خاصة بالأمراض المزمنة.
وقال خالد الهلالي عضو لجنة الصحة بالبرلمان، “إن عدم وجود مخزون من المواد الخام للأدوية يمثل كارثة حقيقية، مع أن المواد الخام للأدوية تعد مخزونا استراتيجيا  مثل القمح، وبالتالي يجب أن يتوافر منه ما يغطى 6 أشهر على الأقل”
%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%af%d9%88%d9%8a%d8%a9
11