تعجب الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، من أفعال بعض حجاج بيت الله الحرام، قائلًا: «البعض يطوفون بالبيت ويلتقطون الصور التذكارية لهم وللبيت ويتحدثون بالتليفون مع أقربائهم، ويلتقطون الصور السيلفي.

وأوضح «جمعة» في فتوى له، أن مثل هؤلاء غفلوا عن العبادة الحقيقية، منوهًا بأنهم لا يسعون إلى الحج المقبول الذي يسعى إليه الجميع.