احتفلت السينما بأول أيام عيد الأضحى المبارك .. وقدمت هذا المشهد فى عدة أعمال فنية، تناولت الحديث عن برنامج الاسرة المصرية فى أول ايام هذه المناسبة الدينية .. وفى هذا التقرير يرصد "صدى البلد" أشهر الأفلام السينمائية، التى تناولت هذه المناسبة الخالدة..

"حياة أو موت" :

وهو إنتاج عام 1954 ، ومن بطولة عماد حمدي، ومديحة يسري، وقد اعتمد المخرج كمال الشيخ والسيناريست علي الزرقاني، على عيد الأضحى، في البناء الدرامي لأحداث الفيلم، حيث كانت مشكلة خروف العيد ومصاريف شرائه والاهتمام بقضاء أول أيام الأضحى في بيت أهل الزوجة، هى محور أحداث الفيلم، والتي تفرعت بعد ذلك لعدة مشاكل، تداخلت فيها أحداث بوليسية واجتماعية عديدة.

"همام في أمستردام" :

كان ضمن بدايات أحداث الفيلم، التى أنتج عام 1999، وقام ببطولته محمد هنيدي وأحمد السقا، مظاهر الاحتفال بعيد الاضحى، وطقوس الأسرة المصرية في تلك المناسبة، بدءًا من صلاة العيد ومرورًا بوجبة اﻹفطار الأساسية في تلك المناسبة، وتجمع الأسرة كلها في المنزل وتقديم التهنئة.. حيث نجد الأم "انعام سالوسة" تقوم باعداد الوجبة الاشهر فى "الاضحى" وهى صينية الرقاق باللحمة.. ثم يليه مشهد للفنان القدير محمد يوسف وهو يقوم بحلاقة فروة الخروف.

"بوحة" :

وهو إنتاج 2005 ، وبطولة محمد سعد ومى عز الدين ولبلبة وحسن حسني ومجدى كامل، ومن تأليف نادر صلاح الدين، وإخراج رامي إمام، ويظهر خلال أحداث الفيلم مشاهد الذبح والسلخ، ونتذكر الإفيه الشهير لمحمد سعد عندما يقول "تصدق سلخت قبل ما أدبح"، ويتناول الفيلم ذبح الأضاحي خلال العيد في شكل كوميدي خفيف.

"حين ميسرة" :

وهو إنتاج 2007، وبطولة عمرو سعد وسمية الخشاب وهالة فاخر وعمرو عبد الجليل ووفاء عامر، ومن تأليف ناصر عبدالرحمن، وإخراج خالد يوسف، ويتناول الفيلم تلك المناسبة الدينية من خلال مشهد ذبح الأضاحي بعد صلاة عيد الأضحى، وبعد خروج عادل حشيشة "عمرو سعد" من السجن ثم مشهد تجمع الأسرة وتناولهم أشهر وجبة تقدم في العيد وهي طبق الفتة.