استنكر نواب لجنة الزراعة والأمن الغذائي بالبرلمان، غلاء لحوم الأضاحي وعدم صلاحية بعضها بالإضافة إلى غش الجزارين وجشعهم في تحقيق المكسب والربح المادي على حساب المواطن، موجهين ببعض المقترحات والحلول لهذه المخالفات والتي نستعرضها –المخالفات والحلول- في سياق التقرير التالي.

في البداية قال النائب محمد سعد تمراز، عضو لجنة الزراعة بالبرلمان، إن النواب تلقوا تعليمات بمتابعة انضباط الأسعار وصلاحية اللحوم بالأسواق كل في دائرته، مشيرا إلى أنه لاحظ حتى الآن بالنسبة لدائرة كفر الدوار بالبحيرة انضباط الأسعار نظرا لتوفر المعروض أمام الطلب وأن السعر معقول في متناول المواطن العادي.

وأضاف "تمراز" في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن هناك نوعا من الرقابة الشعبية على "صلاحية اللحوم" فالمواطن يقوم بشراء اللحوم التي تم ذبحها أمامه، لافتا إلى أن الحكومة لا تستطيع فرض سيطرتها الكاملة على كافة الأسواق والمنافذ لكن المواطن يستطيع.

ومن جانبه طالب النائب برديس عمران، عضو لجنة الزراعة، الحكومة بتشديد الرقابة على الأغنام والماعز خلال الفترة التي تسبق عيد الأضحى ومنع تغذيتها على القمامة لما لهذا من أضرار بالغة على صحة المواطنين، لافتا إلى ان جشع بعض التجار لتحقيق الربح السريع السبب في ترك الاضاحى تتغذى على القاذورات حتى لا ينفق أموالا على تغذيتها السليمة.

وحول أسعار اللحوم قال عمران في تصريح لـ "صدى البلد"،أنه بالنسبة لدائرته"بلاط- الفرافرة" بمحافظة الوادي الجديد، فهناك زيادة 10 جنيهات ليصل سعرها لـ 70 جنيها، وهو سعر يعتبر معقولا لكنه أيضا لا يناسب الجميع ، مطالبا الحكومة بتشديد الرقابة على أسعار بعض السلع التي ارتفعت دون داع وسط ادعاءات من التجار بأن الارتفاع سببه ضريبة القيمة المضافة.

أما النائب محمود شعلان، عضو اللجنة، فأكد أنه لا يوجد مشكلات بالأضاحي التي تُذبح بالسلخانة، نظرًا لتوافر الرقابة أثناء الذبح، مشيرًا إلى أنه لا يجوز فرض عقوبات على من يذبح خارج السلخانة، قائلا: "احنا في يومين عيد وكل واحد بيفرح بدبح الأضحية قدام بيته".

وأضاف "شعلان" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن كل نائب بلجنة الزراعة يرصد المخالفات بدائرته، مؤكدًا أن كثرة الأضاحي خلال هذا العيد تدل على أن مصر لسة بخير، مشيدًا بدور الجمعيات الاستهلاكية، لافتًا إلى أنها تحمي المواطنين من جشع الجزارين خلال أيام العيد، حيث يصل سعر اللحم بها إلى 60 جنيها للكيلو.

ووجه النائب التهنئة لجميع المصريين بمناسبة عيد الأضحى المبارك، مطالبًا الحكومة بالعمل على خدمة وراحة المواطن، مستطردًا: قبل ما المواطن يقول "آي" الحكومة لازم تقوله اؤمر وتقدمله خدماتها"، مؤكدًا أن البرلمان والحكومة يعملان لدى المواطن لخدمته وتحقيق مطالبه.