أجرت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، اتصالا هاتفيا ببعثة حج الوزارة الرسمية حيث اطمأنت على الحجيج فى ادائهم للمناسك بعد نجاح نفرة الحجيج من عرفات الى المزدلفة والتى تمت فى سهولة ويسر وصولا الى منى، حيث تم تسكين ضيوف الرحمن فى مخيمات مجهزة بالقرب من جسر الجمرات لكى يتمكنوا من مواصلة رمى الجمرات فى ايام التشريق، وقد بدأ ضيوف الرحمن فى رمى الجمرات منذ منتصف ليلة امس واطمأنت والى على رميهم جمرة العقبة الكبرى فى سهولة ويسر، كما أدى عدد منهم طواف الافاضة والسعى بين الصفا والمروة.

وأكد محمد عثمان، رئيس بعثة حج الوزارة، أن جميع حجاج الجمعيات الاهلية بخير وأنه تم تصعيد الحالات المرضية بسيارات مجهزة، مشيرا إلى التواجد الميدانى المستمر لاعضاء البعثة مع الحجيج لخدمتهم وتذليل كافة المشاكل لاستكمال اداء الشعائر فى سهولة ويسر وفى هذا السياق تقوم لجنة الرعاية بالبعثة باتخاذ اللازم نحو تعويض حالتين من الحجيج ممن فقدوا أموالهم عقب اتخاذ الاجراءات اللازمة، حيث سيتم تعويضهم بمبالغ اعاشة يومية لحين المغادرة، كما صرح رئيس البعثة بارتفاع حالات الوفيات بين حجيج الجمعيات الاهلية إلى 3 حالات بوفاة الحاجة ام احمد رزق عبد العال حواش من منوف وجارٍ استكمال الاجراءات اللازمة مع المطوف للدفن غدا بالأراضى السعودية.

ومن جانبه أعلن ايمن عبد الموجود، نائب رئيس البعثة، أن اولى رحلات عودة الحجاج للقاهرة ستكون يوم ١٧سبتمبر الجارى لحجاج المنوفية وبورسعيد على ان تتوالى رحلات العودة تباعا حتى نهاية الشهر الجارى.