سعر الدولار اليوم أمام الجنيه المصري خلال التعاملات في السوق السوداء ، و قد استقرت اليوم أسعار الصرف الخاصة بالدولار الأمريكي عند سعر 12.70 جنيه خلال عمليات البيع و الشراء أمام الجنيه المصري في السوق السوداء .
و قد شهدت اليوم أسعار الدولار استقرار خلال التعاملات في السوق السوداء عند الأسعار التي انتهت اليها تعاملات أمس و هي 12.55 جنيه في حالة الشراء مقابل 12.70 جنيه في حالة البيع ، و قد تحركت السوق الخاصة بالدولار اليوم نتيجة الاقبال عليه مع عيد الأضحي المبارك ، مما أدي الي انتهاء الركود الخاص بأسعار صرف الدولار .
سعر الدولار اليوم الثلاثاء 13/9/2016 :
و قد شهد الدولار الأمريكي اليوم اقبال من قبل العديد ، و بسبب نقص المعروض من الدولار في السوق مع اقبال الكثير عليه اليوم ، قام المضاربين برفع أسعار الدولار اليوم خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في السوق السوداء ، و قد ساعد علي ذلك أيضا قيام العديد من شركات الصرافة في مصر بالامتناع عن عمليات البيع و الشراء الخاصة بالدولار الامريكي بسبب اضطراب السوق الخاص به ، الجدير بالذكر أن العديد من الاقتصاديين فسروا ما تقوم به شركات الصرافة بأنهم يحاولون أصابه السوق بحالة من العطش مما يساعدهم علي رفع أسعار الدولار خلال التعاملات في الفترة القادمة و تحقيق أرباح اضافية .
و الجدير بالذكر أن نقص الدولار الأمريكي في البنوك قد تسبب في لجوء العديد من التجار و المستوردين الي السوق السوداء من أجل توفير حاجتهم من الدولار لشراء ما هم بحاجة اليه من السلع و المنتجات و التي ارتفعت أسعارها خلال الفترة الماضية بسبب ارتفاع أسعار الدولار الأمريكي ، الأمر الذي دفع الاقتصاد المصري الي التدهور و الوقوف علي حافة الأنهيار .
و نتيجة للاضطراب و عدم الاستقرار في سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري خلال التعاملات في البنوك المركزية قد دفع العديد من شركات الصرافة الي الامتناع عن تداول الدولار الأمريكي خلال تلك الفترة منتظرين استقرار الأسعار الخاصة به و ذلك منعا لحدوث خسائر بسبب اضطراب الأسعار الخاصة بالدولار الأمريكي في السوق .
و قد توقع العديد من التجار و المتعاملين في السوق السوداء أن تشهد أسعار الدولار استقرار خلال الفترة القادمة خلال التعامل أمام الجنيه المصري ، و أن ذلك الاستقرار للأسعار سيكون ما بين 12.45 جنيه في حالة الشراء و 12.75 جنيه في حالة البيع .
و نتيجة لقيام شركات الصرافه بالتوقف عن التعاملات الخاصة بالدولار ، و عدم قدرة البنك المركزي علي توفير حاجه المواطنين من الدولار بالاضافة الي ارتفاع الطلب علي الدولار خلال لافترة تلم ، كل هذا أتاح الفرصة للمضاربين برفع أسعار الدولار خلال السوق السوداء ، و أيضا اشعال المضاربات الخاصة بالدولار .
و قد أدي ارتفاع أسعار الدولار في السوق السوداء بالاضافة الي نقص المعروض منه الي اضطراب السوق الخاص به ، الأمر الذي أدي الي ارتفاع أسعار السلع و المنتجات في السوق المصرية ، و قد أثر ذلك بشكل سلبي علي الاقتصاد المصري و دفعه الي الانهيار و جعلة علي حافة الهلاك .