عبرت الخارجية الروسية، عن قلق موسكو الشديد إزاء ردود فعل بعض فصائل المعارضة السورية المسلحة، وأبرزها أحرار الشام التي أعلنت رفضها اتباع الاتفاقات الروسية الأمريكية وعدم رغبتها في القطيعة مع مسلحي جبهة فتح الشام.

وقالت الخارجية الروسية - في بيان لها أوردته قناة (روسيا اليوم) اليوم /الاثنين/- إن الولايات المتحدة، وعلى الرغم من دعوات موسكو الملحة، لم توافق حتى الآن على إدراج "أحرار الشام" في اللائحة الدولية للمنظمات الإرهابية.

ومن جهة أخرى.. ذكرت الوزارة أن "الهيئة العليا للمفاوضات" المدعومة من دول الغرب اشترطت لموافقتها على الاتفاقات الروسية الأمريكية تقديم ضمانات من قبل الحكومة السورية حول التزام دمشق بتطبيقها.

وطالبت موسكو الجانب الأمريكي بالضغط على من أسمتهم بـ"المعارضة المعتدلة" في سوريا ضمانا للإيفاء بشروط وقف الأعمال القتالية بشكل تام وتنفيذ الاتفاقات الروسية الأمريكية على الصعيد العملي.