ارتفع الين اليوم الاثنين مع اتجاه المستثمرين إلى التخلص من الأسهم والأصول التي تنطوي على مخاطر عالية بما في ذلك السلع الأولية في حين تفوق الدولار في أدائه على العملات ذات العائد المرتفع بفعل تجدد الحديث عن رفع أسعار الفائدة الأمريكية في الأجل القريب.

وانخفض الدولار الأمريكي 0.4 % أمام عملة الملاذ الآمن الين و0.2 % أمام اليورو لكنه ارتفع أمام الدولار الأسترالي المدر لعائد مرتفع وصعد أيضا على جميع منصات التداول أمام عملات الأسواق الناشئة.

وكان من شأن تصريحات تصب في اتجاه تشديد السياسة النقدية الإبقاء على آمال رفع أسعار الفائدة الأمريكية هذا الشهر على الرغم من سلسلة من البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال في الآونة الأخيرة ومن بينها زيادة الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة بهامش بسيط.

وزاد المضاربون مراهناتهم على ارتفاع الدولار الأمريكي للمرة الأولى في ستة أسابيع في الأسبوع الذي انتهى في السادس من سبتمبر أيلول وفق حسابات رويترز والبيانات التي نشرتها لجنة تداول العقود الآجلة للسلع الأولية يوم الجمعة.