وجه الرئيس السوري بشار الأسد، رسالة نارية للجماعات المسلحة في سوريا، مضيفا أن القوات المسلحة مستمرة في عملها دون هوادة بغض النظر عن ردود الأفعال الخارجية أو الداخلية لاستعادة جميع المناطق.
وأشار “الأسد”، خلال جولته بمدينة داريا السورية بعد استعادتها من المعارضة، أن مصطلح تهجير السكان وتغيير التوزيع الجغرافي للمناطق المحررة مصطلح خبيث.