استعرضت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، خلال لقائها اليوم الاثنين، السيدة ليلى المقدم، الممثل المقيم للبنك الأفريقي للتنمية في القاهرة، دعم البنك تطوير العشوائيات، وإجراءات الإسراع في الشريحة الثانية المقدمة من البنك لدعم برنامج الحكومة الاقتصادي والتنموي والبالغ قيمتها 500 مليون دولار.

وأكدت الوزيرة، على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، فى الإسراع في تطوير العشوائيات، لما سيساهم ذلك في تحسين ظروف المواطنين الفقراء من خلال توفير مناطق سكنية صحية لها بعد اجتماعي وتتوفر فيها البنية الأساسية والظروف المعيشية المقبولة من صرف صحي ومياه نظيفة وأماكن ثقافية.

وأشارت إلى أن تطوير العشوائيات من أهم الأولويات للدولة خلال الفترة المقبلة، وبالأخص المناطق المهددة لأرواح المواطنين والعشوائيات غير الملائمة مثل العشش والمباني المتهالكة، حيث يعد ذلك ضمن برنامج الحكومة الذي قدمه المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، إلى مجلس النواب، وحاز على موافقته.

وأوضحت الوزيرة، أن هذا اللقاء يأتي فى إطار متابعة الطلب الذي قدمته وزارة التعاون الدولي خلال الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الإفريقي، والتي عقدت فى العاصمة الزامبية (لوسكا) في يونيو الماضي، حيث قدمت الوزارة طلبا للبنك للمساهمة في تمويل برنامج الحكومة الشامل لتطوير العشوائيات، وفق التنسيق مع وزارة الإسكان والمرافق العمرانية.

وشددت على ضرورة الإسراع من الانتهاء من إجراءات سحب الشريحة الثانية من التمويل المخصص من البنك لدعم برنامج الحكومة، لافتة إلى أن أولويات الحكومة الحالية إقامة مشروعات توفر فرص عمل للشباب والمرأة والفئات الأكثر احتياجا، إضافة إلى إقامة مشروعات فى مجالات البنية الأساسية مثل الكهرباء والنقل.

وأكد مسؤولي بنك التنمية الإفريقي، على حرص البنك على المساهمة فى تمويل خطة الحكومة لتطوير العشوائيات، حيث يقدر التمويل المقترح حتى الآن أن يساهم به البنك فى هذا المجال.