تفقد اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان، أعمال التطوير الجارى تنفيذها والتوسعات التى سيشهدها معهد الأورام بأسوان خلال الفترة القادمة لتوفير أوجه الرعاية الطبية لمختلف الأعمار، بجانب مساهمة ذلك في تخفيف الأعباء عن مرضى أسوان وجنوب الصعيد من السفر للقاهرة.

جاء ذلك خلال قيام المحافظ بتقديم التهنئة للمرضى وأسرهم أيضًا بمناسبة عيد الأضحى المبارك بالمعهد.

ومن جانبه عرض الدكتور على صبحى مدير المعهد الأعمال الجارية داخل المبنى القديم للمركز حيث أكد، أنها تشمل تطوير قسم الأشعة بالكامل منها تركيب جهاز الرنين المغناطيسى بتكلفة 9 ملايين جنيه، وأيضًا جهاز المحاكى الخطى بتكلفة 4 ملايين جنيه لتوفير الخدمة العلاجية المتكاملة لمرضى العلاج الإشعاعى، بجانب تركيب جهاز الجاما كاميرا بالمواد المشعة لتحقيق التشخيص الدقيق للأورام المختلفة وأيضًا لجلطات الرئة والغدة الدرقية والذى تصل تكلفته إلى 6 ملايين جنيه، علاوة على تركيب جهاز السونار والموجات الصوتية.

ولفت إلى أنه جارى تركيب جهاز الأشعة الجديد ثلاثى الأبعاد لتوفير العلاج الإشعاعى المطلوب حيث تصل تكلفته إلى 23 مليون جنيه ، فضلًا عن تركيب جهاز ديموغرافى ديجتيل للكشف المبكر عن أمراض الثدى بتكلفة 5 ملايين جنيه.

وأضاف على صبحى بأنه تم البدء فى تنفيذ أعمال إضافة دورين آخرين لمبنى العيادات الخارجية الجديد بالمركز بتكلفة 19 مليون جنيه بالإضافة إلى 50 مليون جنيه تكلفة التجهيزات الطبية والتى تضم الأقسام الداخلية وعيادات أورام الأطفال وغرف العمليات الكبسولة، علاوة على البدء قريبًا في إنشاء مبنى جديد مكون من 4 طوابق على مساحة 160 مترا مربعا والتى وافق المحافظ على تخصيصها لصالح المركز لتوفير سكن للأطباء وطاقم التمريض والمطبخ الكامل لتوفير وجبات المرضى، فضلًا عن المكاتب الإدارية المختلفة حيث ستصل تكلفته إلى 4.5 مليون جنيه.