قال الدكتور شحاتة صيام، أستاذ علم الاجتماع، إن التقاط بعض الأشخاص صورًا لهم بجوار الكعبة أثناء تأدية فريضة الحج، يرجع لتقديس المكان، ويعكس فرحة الشخص بزيارته لتلك الأماكن، ما يدفعه إلى التقاط الصور ويقوم بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وأوضح صيام، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن الشخص بطبيعته لديه فرحة تنقصه، وبصورته عند زيارة المسجد الحرام يعوض نقص تلك الفرحة، فضلًا على أن الشخص يريد توثيق هذه الزيارة بصورة أو فيديو يلتقطه لنفسه، فيرجع لتقديس المكان ولإشباع فرحته فقط.

وتابع: "العديد من الأشخاص لا يمتلكون سنويًا زيارة المسجد الحرام، فمن التلقائي التصرف بهذه الزيارة بالتقاط العديد من الصور ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي".

يذكر أنه انتشرت مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لبعض الأشخاص يلتقون السيلفي أمام المسجد الحرام، وكذلك أثناء ذبح الأضحية.