قالت دار الإفتاء المصرية، إن على الحاج رمي الجمرات الثلاث بدءًا من الغد وحتى اليوم الذي يليه، أي ثاني وثالث أيام العيد، مشيرة إلى أن وقت الرمي يبدأ من الظهر إلى ما بعد الغروب.

وأوضحت «الإفتاء» في إجابتها عن سؤال: «ما هي أماكن رمي الجمرات الثلاث ووقته؟»، أن الجمرات الثلاث هي الصغرى القريبة من مسجد الخيف، ثم الوسطى وهي التي تليها وعلى مقربة منها، ثم العقبة وهي الأخيرة.

وأضافت أنه ينبغي على الحاج أن يرمي هذه الجمرات في كل من يومي ثاني وثالث أيام العيد كل واحدة بسبع حصيات كما فعل حين رمى جمرة العقبة في يوم العيد، منوهة بأن وقت رمي هذه الجمرات يبدأ من الزوال -الظهر- إلى الغروب، وبعد الغروب أيضًا، ولكن الأفضل عقب الزوال لموافقة فعل الرسول -صلى الله عليه وسلم- متى كان هذا ميسورًا دون حرج.

وتابعت: أجاز الرميَ قبل الظهر الإمامان عطاء وطاوس وغيرهما من الفقهاء، فيما أجاز الإمام الرافعي من الشافعية رمي هذه الجمرات من الفجر، وهذا كله موافق لإحدى الروايات عن الإمام أبي حنيفة.