تمنى المرشح الجمهوري دونالد ترامب لمنافسته هيلاري كلينتون الشفاء العاجل، في الوقت الذي تناقلت فيه وسائل الإعلام أنباء عن توجه الحزب الديمقراطي للبحث عن مرشح بديل للرئاسة الأمريكية، بحسب "روسيا اليوم".
كان الصحفي الأمريكي ديفيد شوستر قد نقل عن مصادر حزبية مطلعة قولها، إن الحزب الديمقراطي يخطط لعقد اجتماع طارئ لدراسة الخيارات البديلة، وذلك بعد أن أعلنت حملة كلينتون الانتخابية أن وزيرة الخارجية السابقة مصابة بالالتهاب الرئوي .
و رجحت صحيفة "تليجراف"أن يختار الحزب الديمقراطي نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بادن أو السيناتور بيرني ساندرز الذي خسر الانتخابات الأولية أمام كلينتون، للمشاركة في الانتخابات، في حال قررت كلينتون التخلي عن المشاركة في السباق الرئاسي .
ولفت الملياردير دونالد ترامب الى أن الحالة الصحية للمرشحين الرئاسيين قد تشكل عاملا يؤثر على الحملة الانتخابية قبيل الانتخابات المقررة في 8 نوفمبر المقبل .
وقال المرشح الجمهوري، في تصريحات لقناة "فوكس نيوز"،اليوم الاثنين: "إنني آمل في أنها ستتعافى قريبا وستستأنف مشاركتها في السباق الانتخابي وفي أننا سنلتقي خلال المناظرة العامة ".
وتمنى ترامب لـ كلينتون الشفاء العاجل، وتعهد بتقديم معلومات مفصلة عن حالته الصحية فور صدور نتائج الفحص الطبي الأخير له .
وسبق للطبيب الشخصي لـ ترامب أن وصف الأخير بأنه المرشح الأكثر صحة في تاريخ الحملات الانتخابية الأمريكية .
وكانت قناة "سي ان ان" قد ذكرت أن ترامب منع مساعديه من الإدلاء بأي تصريحات حول مرض كلينتون والحديث عنه في شبكات التواصل الاجتماعي .
يذكر أن كلينتون قد ألغت زيارتها إلى كاليفورنيا بعد تعرضها لوعكة صحية بسبب التهاب الرئة، خلال مراسم إحياء ذكرى ضحايا هجمات 11 سبتمبر التي وقعت في العام 2001 .
وكان الأمريكيون قد لاحظوا المشاكل الصحية التي تعاني منها كلينتون الأسبوع الماضي، عندما أصيبت بنوبة سعال عنيف خلال كلمة أمام أنصارها في أوهايو، لكن كلينتون نفسها قللت من أهمية السعال الذي منعها من الحديث لدقائق عدة، وفسرته بالقول: "كل مرة أفكر في ترامب تصيبني حساسية ".