دعت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الاثنين، كافة الأطراف إلى الالتزام باتفاق الهدنة في سوريا واستغلاله لتقديم المساعدات للمناطق المنكوبة.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد جمال - في تصريح صحفي - إننا نرحب باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، ووصفه بأنه "خطوة هامة وضرورية لإنهاء حالة الفوضى والقتال ونزيف الدماء في سوريا".

وأضاف أننا نشجع الجهود الأمريكية-الروسية المبذولة لوقف إطلاق النار في سوريا، لما يمكن أن يمثله من بداية لحل سلمي يحفظ للشعب السوري كرامته وأمنه على أرضه.

وأكد ضرورة تشديد الخناق على الجماعات الإرهابية مثل تنظيم (داعش) وجبهة "فتح الشام" وتنسيق الجهود الدولية في سبيل القضاء عليها.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرجي لافروف يوم/الجمعة/ الماضي هدنة وقف اطلاق النار في سوريا تدخل حيز التنفيذ اليوم بعد قبول معظم أطراف الصراع وسط ترحيب دولي.